ما هي متلازمة كروزون وأسبابها

الكاتب: رامي -
ما هي متلازمة كروزون وأسبابها
"

ما هي متلازمة كروزون وأسبابها

متلازمة كروزون (Crouzon Syndrome):هي اضطراب وراثي يتميز بالانصهار المبكر لبعض عظام الجمجمة (تعظم الدروز الباكر). يمنع هذا الاندماج المبكر الجمجمة من النمو بشكل طبيعي ويؤثر على شكل الرأس والوجه.

تنتج العديد من ميزات متلازمة كروزون (Crouzon Syndrome) عن الاندماج المبكر لعظام الجمجمة. يؤدي النمو غير الطبيعي لهذه العظام إلى ظهور عيون منتفخة واسعة النطاق ومشكلات في الرؤية بسبب مآخذ العين الضحلة، العيون التي لا تشير في نفس الاتجاه (الحول)، أنف بشكل المنقار والفك العلوي المتخلف.

بالإضافة إلى ذلك قد يعاني الأشخاص المصابون بمتلازمة كروزون من مشاكل في الأسنان وفقدان السمع أيضاً، والذي يصاحبه أحيانًا قنوات الأذن الضيقة. لدى بعض الأفراد المصابين بمتلازمة كروزون فتحة في الشفة وسقف الفم (الشفة المشقوقة والحنك). تختلف شدة هذه العلامات والأعراض بين الأشخاص المصابين. عادة ما يكون لدى الأفراد المصابين بمتلازمة كروزون مستوى ذكاء طبيعي وقدرات عقلية جيدة.

ما هو سبب الإصابة بمتلازمة كروزون؟

تحدث متلازمة كروزون (Crouzon Syndrome) بسبب التغيرات (الطفرات) في أحد جينات الذي يسمّى (FGFR) الواقع على الكروموسوم رقم 10، الأكثر شيوعًا FGFR2. هذه الجينات مسؤولة عن توفير تعليمات لإنشاء بروتينات تلعب دورًا مهمًا في العديد من وظائف الجسم، أهم هذه البروتينات هو بروتين يسمى مستقبل عامل نمو الخلايا الليفية 2 (fibroblast growth factor receptor 2).


عندما تحدث طفرة في إحدى هذه الجينات، قد يكون بروتين مستقبل عامل نمو الخلايا الليفية 2 (fibroblast growth factor receptor 2) الناتج معيبًا أو غير فعال أو غير موجود. اعتمادًا على وظائف هذا البروتين، يمكن أن يؤثر ذلك على العديد من أجهزة الجسم المختلفة.

قد تؤدي الطفرات الجينية التي تعطل عمل بروتين مستقبل عامل نمو الخلايا الليفية 2 (fibroblast growth factor receptor 2) إلى تشوهات في نمو العظام وتطورها، مما يؤدي في النهاية إلى تشوهات معينة في منطقة الوجه القحفي.

من بين وظائف بروتين مستقبل عامل نمو الخلايا الليفية 2 (fibroblast growth factor receptor 2) المتعددة يشير هذا البروتين إلى الخلايا غير الناضجة لتصبح خلايا عظمية أثناء التطور الجنيني. يُعتقد أن الطفرات في الجين (FGFR2) تؤدي إلى إنتاج بروتين (FGFR2) مع إشارات مفرطة النشاط، مما يتسبب في اندماج عظام الجمجمة قبل الأوان.


تشير الدلائل إلى أن الطفرات المختلفة في الجين (FGFR2) قد تتسبب في عدد من الاضطرابات الأخرى ذات الصلة، بما في ذلك متلازمة أبيرت (Apert syndrome)، تنعيم الاكليلية المعزول (isolated coronal synostosis)، متلازمة باري ستيفنسون (Beare-Stevenson syndrome)، متلازمة فايفر (Pfeiffer syndrome) ومتلازمة جاكسون فايس(Jackson-Weiss syndrome).


بالإضافة إلى ذلك، وفقًا لبعض التقارير، قد تؤدي بعض الطفرات التي تحدث على الجين (FGFR2) إلى الإصابة بمتلازمة كروزون في بعض العائلات، في حين أن نفس الطفرات تسبب متلازمة فايفر في قرابة أخرى. الآثار المترتبة على هذه النتائج ليست مفهومة تماما إلى هذه اللحظة.

كيف يتم توريث الإصابة بمتلازمة كروزون؟

إن التغييرات في الجين (FGFR) التي تسبب الإصابة بمتلازمة كروزون (Crouzon Syndrome) موروثة بطريقة صبغية سائدة. يتم تحديد معظم الأمراض الوراثية من خلال حالة نسختين من الجين، واحدة يتلقاها الشخص من الأب والأخرى يتلقاها من الأم.


تحدث الاضطرابات الوراثية السائدة عندما تكون هناك حاجة إلى نسخة واحدة فقط من الجين غير الطبيعي لإحداث مرض معين. يمكن وراثة الجين غير الطبيعي من أي من الوالدين أو يمكن أن تكون الإصابة نتيجة طفرة جديدة (تغيير في الجين) عند الفرد المصاب. خطر نقل الجين غير الطبيعي من الوالد المصاب إلى ابناءه هو 50 ? لكل حمل. الخطر هو نفسه بالنسبة للذكور والإناث.

في معظم الأفراد، تتم الإصابة بمتلازمة كروزون بسبب طفرات جينية عفوية (de novo) تحدث في البويضة أو في خلية الحيوانات المنوية. في مثل هذه الحالات، لا يتم توريث الاضطراب عن الوالدين.

أمراض مرتبطة بالطفرات الوراثية على الجين (FGFR):

هناك اضطرابات أخرى ناتجة عن تعديلات في الجينات (FGFR)، عندما تحدث اضطرابات مختلفة بسبب تغيرات مختلفة في نفس الجين، تسمّىالاضطرابات الأليلية. غالبًا ما تشترك هذه الاضطرابات في خصائص وأعراض مماثلة. تشمل الاضطرابات المرتبطة بتغييرات جين (FGFR2) متلازمة أبرت (Apert syndrome)، تنعيم الاكليلية المعزول (isolated coronal synostosis)، متلازمة باري ستيفنسون (Beare-Stevenson syndrome)، متلازمة فايفر (Pfeiffer syndrome) ومتلازمة جاكسون فايس (Jackson-Weiss syndrome). هذه الاضطرابات موروثة بطريقة جسدية سائدة.

متلازمة كروزون مع الشواك الأسود (CAN) هو اضطراب وراثي نادر تحدث فيه الأعراض الكلاسيكية لمتلازمة كروزون بالاشتراك مع مرض جلدي (أي الشواك الأسود) الذي يتميز بسمك غير طبيعي &ldquoسماكة مخملية&rdquo وزيادة تلوين (فرط تصبغ) من الجلد. تظهر تشوهات الجلد هذه عن طريق البلوغ وتؤثر عادة على جلد الرقبة والبطن والصدر والثديين والجفون والأنف وتحت الذراعين (الإبطين) وحول الفم.


تشير التقارير إلى أن الأفراد المصابين بمتلازمة كروزون مع الشواك الأسود غالبًا ما يكون لديهم استسقاء الرأس وتضييق أو انسداد الجزء الخلفي من الممر الأنفي (رتق القناة الصفراوية)، وكلاهما غير معتاد في المصابين بمتلازمة كروزون وحدها. تحدث متلازمة كروزون مع الشواك الأسود بسبب تغيير معين في جين (FGFR3) ويتم توريثه بطريقة جسدية سائدة

"
شارك المقالة:
34 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook