مخاطر استئصال الثدي والسبل الأخرى المتبعة لتقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي

الكاتب: رامي -
مخاطر استئصال الثدي والسبل الأخرى المتبعة لتقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي
"

مخاطر استئصال الثدي والسبل الأخرى المتبعة لتقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي.

ما المخاطر استئصال الثدي؟

كما هو الحال مع أي عملية جراحية، فإن استئصال الثدي الوقائي ينطوي على مضاعفات محتملة، بما في ذلك:

  • النزف
  • العدوى
  • الألم
  • القلق أو الخذلان بشأن التغييرات التي تطرأ على مظهرك
  • المضاعفات الناتجة عن إعادة بناء الثدي
  • الحاجة إلى عمليات متعددة

هل هناك خيارات أخرى للحد من مخاطر الإصابة بمرض سرطان الثدي؟

إذا تعرضتِ لخطورة عالية من الإصابة بمرض سرطان الثدي وقررتِ الخضوع لعملية استئصال الثدي الوقائي، فلديكِ خيارات أخرى لاكتشاف المرض مبكرًا وتقليل الخطورة.

الأدوية

الإستروغين هرمون يُنتَج في جسمكِ، ويمكن أن يعزز من الإصابة بمرض سرطان الثدي ونموه. والأدوية التي تمنع آثار الإستروغين أو تقلل من إفرازه في جسمكِ، قد تقلل من خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي. وتتضمَّن الخيارات ما يلي:

  • تاموكسيفين للنساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث، أو في فترة ما بعد انقطاع الطمث
  • رالوكسيفين (إيفستا) للنساء في فترة ما بعد انقطاع الطمث
  • إكزيمستان (أروماسين) للنساء في فترة ما بعد انقطاع الطمث
  • أناستروزول (أريميدكس) للنساء في فترة ما بعد انقطاع الطمث

وبالرغم من أن هذه الأدوية يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي الانتشاري بنسبة 50 بالمئة، فإنها تنطوي على احتمالية حدوث آثار جانبية. ناقِشي المخاطر والفوائد من تناول تلك الأدوية مع طبيبك، ومعًا يمكنكما أن تقررا إذا ما كان الدواء مناسبًا لكِ أو لا.

الخيارات الأخرى

فيما يلي بعض الخيارات الأخرى لاكتشاف المرض مبكرًا وتقليل المخاطر:

  • فحوصات الكشف عن سرطان الثدي.قد يقترح عليكِ طبيبكِ عمل صور شعاعية للثدي و(MRI) كل سنة. يجب أيضًا أن تتضمَّن فحوصات الكشف الخضوع لاختبار سريري سنوي للثدي يُجريه الطبيب، والحصول على توعية بحالات الثدي لتتعرفي على السمات الطبيعية لنسيج ثديك.
  • جراحة إزالة المبايض (استئصال المبيض الوقائي).يمكن أن يقلل هذا الإجراء من خطر الإصابة بكلا النوعين من سرطان الثدي وسرطان المبيض. بالنسبة إلى النساء المعرضات لخطر الإصابة بمرض سرطان الثدي، فقد يقلل استئصال المبيض الوقائي من الإصابة بالمرض بنسبة تصل إلى 50 بالمئة إذا تم هذا الإجراء قبل سن 50 عامًا، حينما تكون النساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث.
  • نمط الحياة الصحي.إن الحفاظ على وزن صحي، وممارسة الرياضة معظم أيام الأسبوع، والحد من تناول الكحول، وتجنُّب العلاج الهرموني أثناء فترة انقطاع الطمث، قد يقلل من خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي.

    إن تناول غذاء صحي قد يقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، بالإضافة إلى داء السكري وأمراض القلب والسكتة الدماغية.

    قد تقل الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء اللاتي يتبعن نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي المزوَّد بزيت الزيتون البكر الخالص ومزيج من المكسرات. يركز نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي بشكل أكبر على الأطعمة القائمة على النباتات؛ مثل الفاكهة والخضراوات والحبوب الكاملة والبقوليات والمكسرات. يفضل الأشخاص الذين يتبعون نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي اختيار الدهون الصحية؛ مثل زيت الزيتون عوضًا عن الزبدة، والأسماك عوضًا عن اللحوم الحمراء.

"
شارك المقالة:
39 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook