مخاطر علاج سرطان الثدي بالهرمونات ونتائجه

الكاتب: رامي -
مخاطر علاج سرطان الثدي بالهرمونات ونتائجه
"

مخاطر علاج سرطان الثدي بالهرمونات ونتائجه.

المخاطر

تتضمن الآثار الجانبية لعلاج سرطان الثدي بالهرمونات ما يلي:

  • الهبّات الساخنة
  • إفرازات مهبلية
  • جفاف المهبل وتهيجه
  • الإرهاق
  • الغثيان
  • ألم في المفاصل والعضلات
  • الضعف الجنسي عند الرجال المصابين بسرطان الثدي

قد تتضمن الآثار الجانبية الأكثر خطورة والأقل شيوعًا للعلاج بالهرمونات ما يلي:

  • جلطات دموية في الأوردة
  • سرطان بطانة الرحم أو سرطان الرحم
  • حالات إعتام عدسة العين
  • السكتة الدماغية
  • هشاشة العظام
  • مرض القلب

النتائج

ستقابلين طبيب السرطان (طبيب الأورام) المشرف على حالتك بصفة منتظمة لزيارات المتابعة خلال تناول العلاج بالهرمونات لسرطان الثدي. سوف يسأل طبيب الأورام عن أي آثار جانبية تعانينها. يمكن السيطرة على العديد من الآثار الجانبية.

لقد ثبت أن تناول العلاج بالهرمونات بعد الخضوع لجراحة، العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي يخفض من خطر تكرار الإصابة بسرطان الثدي في المرحلة المبكرة من سرطانات الثدي الحساسة تجاه الهرمونات. ويمكن أن يخفض بفاعلية خطورة نمو سرطان الثدي النقيلي وتطوره في الأشخاص المصابين بالأورام الحساسة للهرمونات.

وحسب الظروف الخاصة بك، فقد تخضعين لاختبارات لمراقبة الحالة الطبية وتكرار الإصابة بالسرطان أو تطوره خلال تناول العلاج بالهرمونات. قد تعطي نتائج هذه الاختبارات للطبيب فكرة عن مدى الاستجابة للعلاج بالهرمونات وقد يتم تعديل العلاج وفقًا لذلك.

"
شارك المقالة:
31 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook