معلومات عن لبن الإبل

الكاتب: رامي -
معلومات عن لبن الإبل
"

معلومات عن لبن الإبل.

لبن الإبل

يعتبر لبن الإبل من الألبان الغنية في عناصرها الغذائية، حيث أن به نسبة عالية من عنصري الحديد والبوتاسيوم وكذلك فيتامين (ج) كما أنه صحي جداً أيضا حيث تنخفض فيه نسبة الدهن واللاكتوز، وهو سائل وفير الرغوة دافىء وثقيل وحلو المذاق عادة، ولكنه غريب المذاق بالنسبة إلى الغرب.

اللبن يحتوي على المواد التالية:

1- المواد الدهنية، حيث يتركب دهن من مادة (الكسرايد) الموجودة في اللبن على شكل قطرات مستديرة، ولذا يفقد اللبن كثيرا من خواصه الغذائية عند نزع قشدته التي تحتوي على الدهن.

2- المواد البروتينية، وهي على نوعين الاول الفسفور البروتيني " كازيونوجين" والثاني "لاكتو ألبومين"، وهذان المكونان يعطيان اللبن قيمة غذائية عالية جدا، وتمتاز المركبات البروتينية الموجودة في اللبن بأنها كاملة التكوين...

3- المعادن، وأهم المعادن الموجودة في اللبن: الصوديوم والكلسيوم والمغنسيوم والبوتاسيوم.

4- الفيتامينات...... اللبن يحتوى على جميع الفيتامينات، فهو يحتوي على فيتامين (أ)، و (ب)، و(ب12)، و(ب2)، و(ج)، و(د)، و(هـ)، وأكثرها على الخصوص فيتامين (أ) و(د) وهو فقير في فيتامين (ج)، ولهذا فإضافة عصير البرتقال إليه فإنه يعوض هذا النقص...

5- المواد النشوية التي تولد طاقة ضرورية للإنسان تعينه على النشاط والحركة، وقد عرف الإنسان اللبن الحليب وقيمته منذ آلاف السنين، وعلم أنه أهم غذاء للأطفال وأسهله هضما للشيوخ والمرضى.
واللبن الحليب يقوي عظام الأطفال ويطيل قامتهم ويجدد الخلايا التالفة، ويمنع مرض الكساح عنهم، ويقوي أسنانهم بما تحويه من مركبات الجير والفسفور بقدر وافر وبصورة سهلة الامتصاص، وهو مفيد للصدر والرئة ويعتبر اللبن غذاء وعلاجا لمرضى الكبد، حيث يتكون اللبن من مادة "اللكتوز" التي تمنع امتصاص بعض المواد بالإمعاء التي قد تكون سببا في حدوث الغيبوبة الكبدية، ومن المؤكد أن المواد البروتينية الموجودة باللبن لا تتوافر في غيره، وقد ثبت أن الأمتناع عن تناول المواد البروتينية لمدة عشرة أيام يؤدي إلى اضطراب ميزان بروتينات الدم، كما يفيد اللبن الأعصاب بصورة جيدة، وقد أدرك الرياضيون بشمال اوربا أهميته فصاروا يتخذونه غذاءً أساسياً يعينهم على بناء أجسامهم بشكل مثالي.

وقد يحل لبن الأبقار محل لبن الأم في حالة تعذر وجوده لتغذية الأطفال، مع التأكيد على عدم مقارنة اللبن الحيواني أيا كان بلبن الأم كغذاء كامل للرضيع، ونقول فقط في حالات التعذر يمكن أخذ لبن الأبقاربعد استكمال النقص الموجود فيه، ويكون ذلك بإضافة عصير البرتقال إليه.

وقد قال النبي طلى الله عليه وسلم فيما رواه الأمام أحمد عن طارق بن شهاب:
"أن الله عز وجل لم يضع داء إلا وضع له شفاء فعليكم بألبان البقر، فإنها ترم من كل الشجر....".
وقد أكد العلم الاحديث أن لبن الإبقار يغذي البدن ويخصبه، وأنه من أفضل الألبان وأكثرها اعتدالا وفائدة للإنسان وللأطفال بشكل خاص، وقال صلى الله عليه وسلم فيما رواه الإمام أحمد عن ابن عباس:
"إن في أبوال الإبل والبانها شفاء للذربة بطونهم ....".
والذرب هو الداء الذي يصيب المعدة فلا تهضم الطعام فيفسد فيها، ولبن الإبل غني بالدسم، وهو مفيد جداً لمن يستسيغ طعمه، كما أنه ترياق من السموم ...

"
شارك المقالة:
32 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook