هل أمراض اللثة تزيد خطر السرطان لدى النساء المتقدمات بالسن

الكاتب: رامي -
هل أمراض اللثة تزيد خطر السرطان لدى النساء المتقدمات بالسن

هل أمراض اللثة تزيد خطر السرطان لدى النساء المتقدمات بالسن.

يزداد خطر السرطان بمقدار 14% لدى النساء اللواتي لديهن أمراض باللثة

بينت دراسة أميركية حديثة زيادة خطر الإصابة بعدة أنواع من السرطان وخاصة سرطان المريء وسرطان الثدي لدى النساء المتقدمات بالسن واللواتي يعانين أو لديهن قصة المعاناة من أمراض باللثة.

هذه الدراسة التي أجريت في جامعة ولاية نيويورك في بافالو الأميركية وتعد الأولى من نوعها بالتركيز على السيدات المتقدمات بالسن، بينت أن وجود قصة أمراض باللثة كان مرتبطا بزيادة خطر الإصابة بالسرطان بشكل عام بنسبة 14%.

ونوهت الدراسة التي نُشرت في مجلة علم الأوبئة السرطانية والمؤشرات الحيوية والوقاية التابعة للجمعية الأمريكية لأبحاث السرطان بأن وجود قصة التهاب باللثة كان مرتبطا بشكل أقوى بسرطان المريء حيث أن احتمال الإصابة به كان أكثر ثلاث مرات بين النساء اللواتي لديهن أمراض باللثة.

كما بينت الباحثون إلى زيادة الخطر بشكل كبير للإصابة بسرطان الرئة والمرارة والجلد والثدي.

قامت الدراسة بجمع معلومات عن طريق ملء استبيانات على مدى 14 سنة تقريبا (من 1999 إلى 2013) وشملت متابعة حالات أكثر من 65,000 امرأة متقدمات بالسن وفي مرحلة ما بعد انقطاع الطمث بأعمار تراوحت بين 54 و86 عاما لمدة ثماني سنوات في المتوسط.

وقد نوهت جين واكتاوسكي ويندي، الباحثة الرئيسية في الدراسة وعميدة كلية الصحة العامة بجامعة ولاية نيويورك في بافالو أن هذه الدراسة تعتبر الأولى من نوعها في تركيزها على العلاقة بين أمراض اللثة وجميع أنواع السرطان بالإضافة إلى تركيزها على النساء المتقدمات بالسن.

&ldquoهناك حاجة إلى إجراء مزيد من الأبحاث لمعرفة كيفية تأثير مرض اللثة على الإصابة بالسرطان&rdquo، أشارت واكتازسكي.

من النظريات المقترحة لتفسير ذلك هو العوامل المرضية المسببة لأمراض اللثة يمكن أن تنتقل من خلال اللعاب ولوحة الأسنان، أو من خلال أنسجة اللثة المريضة إلى الدورة الدموية

شارك المقالة:
34 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook